صحة و جمال

بحضور 400 مشارك .. انطلاق فعاليات المؤتمر الدولى لمكافحة العدوى بمشاركة الصحة العالمية

متابعة _طه المكاوى

كتبت : أمل محمد أمين


انطلقت اليوم، فعاليات المؤتمر السنوي للجمعية المصرية لمكافحة العدوى، بوصفها الفرع المصري لرابطة خبراء مكافحة العدوى العالمية، على مدار يومين، بمحافظة بورسعيد، تحت رعاية الأستاذ الدكتور أسامة رسلان، الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب.

ترأس المؤتمر الأستاذ الدكتور أسامة رسلان رئيس الجمعية المصرية لمنع ومكافحة العدوى.

و شارك في فعاليات الجلسة الافتتاحية للمؤتمر اليوم، التي شهدت حضور اكثر من 400 مشارك ، رئيس رابطة خبراء مكافحة العدوى العالمية، والدكتورة نعيمة القصير ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر ، والدكتور مجدي بكر مستشار رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية للشئون الفنية، والدكتورة ولاء عبد اللطيف، استشاري مكافحة العدوى، وعدد من الخبراء الأجانب في مجال السلامة الحيوية من المركز الطبي لجامعة نبراسكا بالولايات المتحدة الأمريكية والمركز الافريقي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، ونخبة من المتخصصين ورموز مكافحة العدوى.

وقالت الدكتورة مها فتحي، الامين العام للجمعية المصرية لمكافحة العدوى، المقرر العلمي للدبلوم المهني لمكافحة العدوى، إن البرنامج العلمي للمؤتمر يتناول 6 جلسات علمية وورشتي عمل.

واوضحت : المؤتمر يناقش كل ما هو هام وجديد في منع ومكافحة العدوى في مختلف مستويات الرعاية الصحية.

واكدت فتحي على ان المؤتمر يناقش أيضا التكامل بين كل التخصصات ذات الصلة مثل الحوكمة الاكلينيكية وادارة المخاطر وجودة الرعاية الصحية لتحقيق سلامة المريض وتقديم رعاية صحية آمنة.

كما يتناول المؤتمر عدد من القضايا الهامة، وأبرزها؛ المهارات والمعايير الخاصة بمنع ومكافحة العدوي، وترصد العدوي وتحليل وعرض البيانات، وتحديات الأمراض المعدية ومقاومة الميكروبات للمضادات الحيوية، وإدارة المخاطر الحيوية.

وقال الأستاذ الدكتور أسامة رسلان، أن المؤتمر هذا العام هو ثمرة تعاون بين الجمعية المصرية لمكافحة العدوى، وبين عدد من المؤسسات المحلية والدولية، بينها مكتب مصر لمنظمة الصحة العالمية، ووزارة الصحة المصرية، والهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، والهيئة العامة للرعاية الصحية، والمعهد العربي للتنمية المهنية والمستدامة “معتمد”

وكشف رسلان عن أن المؤتمر سيعلن عن أول برنامج علمي متقدم متخصص في إدارة المخاطر الحيوية، وهو “الدبلوم المهني لادارة المخاطر الحيوية ” الذي يمنحه المعهد العربي للتنمية المهنية المستدامة بالتعاون مع الجمعية المصرية لمكافحة العدوى والمركز الطبي لجامعة نبراسكا بالولايات المتحدة الأمريكية، والمركز الافريقي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وشهدت فعاليات اليوم الاول من المؤتمر تكريم عدد من الخريجين المميزين من خريجي الدبلوم المهني لمكافحة العدوى والذي يمنحه المعهد العربي للتنمية المهنية المستدامة بالتعاون مع الجمعية و الذين كان لهم انجازات مميزة علي المستوى المحلي والاقليمي في مجال منع ومكافحة العدوى.

زر الذهاب إلى الأعلى