صحة و جمال

اجتماع مشترك لرئيس هيئة الاعتماد والرقابة الصحية مع رئيس هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية و عميد كلية طب عين شمس.

طه المكاوى

اجتمع اليوم د.أحمد طه، رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية ( GAHAR)، مع الدكتور محمد مصطفى عبد الغفار، رئيس هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية، والدكتور على الأنور، عميد كلية الطب بجامعة عين شمس ، وذلك لمناقشة أليات تحفيز المستشفيات التعليمية والجامعية للبدء في التدريب والتأهيل للحصول على الاعتماد من “جهار” استعدادا لدخولها ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل.

وخلال الاجتماع، أكد د.أحمد طه علي أن الهيئة تعمل علي وضع حلول واقعية للمشكلات التي تواجهها المستشفيات الجامعية والتعليمية وخصوصاً تلك المتعلقة بالبنية التحتية بهذه المستشفيات ، واتخاذ خطوات جادة نحو إزالة كافة المعوقات ، في إطار عدم الإخلال بأي معايير من شأنها المساس بسلامة وأمان المريض والاطقم الطبية والمنشآت ذاتها .

وأضاف د. أحمد طه أن هناك توجيهات من القيادة السياسية بضرورة انضمام المستشفيات الجامعية لمنظومة التأمين الصحي الشامل بإعتبارها مصادر هامة لتوفير الرعاية الصحية وتقديم خدمات طبية وعلاجية لقطاع عريض من المرضى، وذلك لما تمتلكه من خبرات بشرية وإمكانيات تكنولوجية عالية ، وتغطيتها جميع محافظات الجمهورية، بالإضافة إلى دورها في تعزيز المعرفة الطبية والعلمية وتدريب الطلاب والأطباء وتطوير مهاراتهم في التخصصات المختلفة.

وأضاف رئيس هيئة الاعتماد والرقابة الصحية إلي أنه سيتم البدء في تأهيل الفرق الطبية والادارية بهذه المستشفيات للحصول على الاعتماد وفقا لمعايير “GAHAR” ، مشيراً إلي أن الهيئة تقوم بدور هام في الدعم الفني للمنشآت وتنفيذ الدورات التأهيلية والتدريبية لمقدمي الخدمات الصحية لتصحيح المفاهيم الخاطئة الخاصة بالمعايير وسبل تطبيقها مع استعراض أهمية التزام المنشآت الصحية بالتطبيق السليم لضمان تقديم خدمة صحية آمنة للمريض، مؤكدا على أن فريقي الهيئة للدعم الفني والتدريب على قدر كبير من الخبرة والكفاءة في تبسيط عرض المعايير ومساعدة كافة مقدمي الخدمة الصحية على استيعابها وتطبيقها بالاسلوب الامثل.

كما أكد د. أحمد طه على أن البرنامج التدريبيGAHAR EGY-CAP الذي توفره الهيئة بالتعاون مع عدد من الجامعات المصرية يهدف إلى تخريج كوادر طبية قادرة علي تطبيق معايير الجودة بالمستشفيات ووحدات الرعاية الأولية وتأهيلها للإعتماد .

ومن جانبه، أوضح د.محمد مصطفى عبدالغفار، أهمية مرحلة التخطيط وترتيب أجندة أولويات المنشأت الصحية الأقرب للتأهيل للحصول على الاعتماد طبقا لمعايير هيئة الاعتماد والرقابة الصحية، مشيرا إلى أنه من الضروري سرعة البدء في حصر كافة المستشفيات بمختلف المستويات والتخصصات وتحديد المشكلات والسعي لحلها من خلال التنسيق مع الجهات المعنية في أسرع وقت

وأكد د. على الأنور، أن الجودة محور رئيسي بجامعة عين شمس من خلال “قسم جودة الرعاية الصحية بطب عين شمس” وهو القسم الذي يحظى بإقبال متزايد من المتدربين، لافتا إلى أهمية التعاون مع هيئة الاعتماد والرقابة الصحية لتوفير البرنامج التدريبي على المعايير الصادرة عن الهيئة والتي أصبحت شرطا للإنضمام بالمنظومة الصحية الجديدة.

وأضاف، د طارق يوسف، المدير التنفيذي لمستشفيات جامعة عين شمس، انه جاري عمل حصر لمستشفيات الجامعة وتحديد الانسب للبدء في تقدمهم للحصول على الاعتماد، مؤكدا علي أن وجود هيئة معنية بجودة الخدمات الصحية في مصر يساهم في ضمان أمان وسلامة المريض ومقدمي الخدمة الصحية وتوفير خدمات صحية بمستويات جودة عالية قادرة على إرضاء المرضى وهو الهدف الاول بالمنظومة الجديدة.

وأشار د.حازم خميس، مدير عام مستشفى وادي النيل” المعتمدة من جهار”، إلى ان رحلة حصول المستشفى على الاعتماد وفقا للمعايير الصادرة عن هيئة الاعتماد والرقابة الصحية أكدت على امتلاك مصر لمؤسسة وطنية عالمية بمجال جودة الرعاية الصحية، وأن معايير جهار هي الأوقع والانسب للمنظومة الصحية المصرية . وأضاف بأن القائمين على وضع وتطبيق والتدريب على المعايير في هيئة الاعتماد والرقابة الصحية يمتلكون خبرات تقنية رفيعة المستوى. كما أشار بأن انتماء هذه الكوادر للقطاع الصحي المصري يجعلهم قادرين على لمس الواقع والتعامل معه بقدر عالى من الكفاءة العلمية.

حضر اللقاء، د.حسام أبوساطي، المدير التنفيذي للهيئة، د.ميهي التحيوي، د.سيد العقدة، د.وائل الدرندلي، د.إيمان الشحات، أعضاء مجلس إدارة الهيئة، د.طارق يوسف، المدير التنفيذي لمستشفيات جامعة عين شمس، د.رانيا أبوشقة، رئيس وحدة قلب الاطفال بمعهد القلب، د.محمد كمال، استشاري الجودة بالمستشفيات والمعاهد التعليمية.

زر الذهاب إلى الأعلى