أخبار

توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة اسيوط ومطرانية الاقباط الكاثوليك بأسيوط

إستقبل الدكتور أحمد المنشاوي رئيس جامعة أسيوط، الأنبا دانيال لطفي مطران الأقباط الكاثوليك بأسيوط علي رأس وفدٍ من مطرانية الأقباط الكاثوليك بأسيوط، لبحث سبل التعاون المشترك بين جامعة أسيوط ومطرانية الأقباط الكاثوليك بأسيوط، تفعيلا لوثيقة الأخوة الإنسانية التي وقعها فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف وقداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية والتي مثلت إعلانًا مشتركًا يحث على السلام والعيش المشترك بين جميع البشر، واعترافًا بأننا جميعًا أفراد أسرة إنسانية واحدة وذلك من خلال إعداد برنامج تعاون مشترك يستهدف تعزيز السلام والحوار، بالتعاون مع الجامعة الكاثوليكية بإيطاليا.

وتحرص الكثير من جامعات العالم علي تفعيل هذه الوثيقة، وتدريسها في المناهج التعليمية، بوساطة اكاديمية رفيعة المستوي للدكتورة جوليت شاكر، دكتور مساعد لقسم الاديان والتاريخ، وبمشاركة البروفيسور والمستشرق باولو برانكا، استاذ اللغة العربية والاسلاميات بالجامعة الكاثوليكية بميلانو.

وعقدت جلسة طرح خلالها تبادل لافكار ومقترحات لتنفيذ برنامج اكاديمي مشترك بين جامعة اسيوط بحضور عميد كلية التربية البروفسور حسن حويل ومدارس اسيوط الكاثوليكية عن الاخوة الانسانية ورحب اسقف اسيوط للاقباط الكاثوليك بالتعاون وبالوساطة الاكاديمية للدكتورة جوليت شاكر.

واكدت الدكتورة شاكر ان هذا الطرح ايماننا منها بفكرة التعايش السلمي، وهو أرقي صور السلام الفاعل في المجتمعات وان طرح الوثيقة بهمنا جميعا كأكاديميين، وفيما يخص الاديان، حيث تم دراسة الوثيقة من قبل متخصصين سواء من جانب الفاتيكان او جانب الازهر الشريف، ويهمنا المحتوي العلمي للوثيقة للتأكيد من خلاله علي تنفيذ طرق التعايش السلمي.

زر الذهاب إلى الأعلى